داعش يتقدم في كوباني السورية ويستجلب تعزيزات

حقق تنظيم “الدولة الاسلامية” مساء الاربعاء تقدما في شرق عين العرب (كوباني) واستقدم تعزيزات الى محيط المدينة السورية الكردية، رغم تكثيف الائتلاف الدولي العربي لغاراته، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان وكالة فرانس برس.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “يسود هدوء حذر عين العرب (كوباني بالكردية) بعدما تمكن مقاتلو تنظيم +الدولة الاسلامية+ من التقدم مساء لمسافة 50 الى 70 مترا في شرق المدينة باتجاه وسطها”، مضيفا ان التنظيم “استقدم تعزيزات عسكرية الى محيط المدينة شملت جنودا وعربات”.
وحقق مقاتلو هذا التنظيم الجهادي المتطرف تقدمهم في عين العرب واستقدموا التعزيزات رغم شن الائتلاف الدولي العربي غارات جديدة اليوم على مواقع التنظيم في محيط المدينة وفي داخلها.
وقال عبد الرحمن ان الائتلاف “كثف غاراته واستهدف اليوم مرتين مواقع لتنظيم +الدولة الاسلامية+ داخل المدينة”.
وفي وقت سابق، قال المرصد في بريد الكتروني “نفذت طائرات تابعة للتحالف العربي الدولي (…) غارات على جنوب شرق مدينة عين العرب والأطراف الشرقية للمدينة استهدفت تجمعات لتنظيم الدولة الإسلامية، دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية إلى اللحظة”.
كما اشار الى “سماع دوي انفجار شديد هز مدينة عين العرب ناجم عن تفجير مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية نفسه بشاحنة مفخخة في المنطقة الصناعية في المدينة (شرق)، دون معلومات عن خسائر بشرية”.
وشهد اليوم اشتباكات عنيفة بين مقاتلي “وحدات حماية الشعب” الكردية والتنظيم المتطرف لا سيما لجهة الشرق بعد هجوم شنه مقاتلو التنظيم لاستعادة الاحياء التي اضطروا الى الانسحاب منها تحت وطأة الغارات، قبل ان يحققوا تقدمهم نحو وسط المدينة.
واوضح المرصد ان الانسحاب جاء ليلا بعد استهداف “مواقعهم الخلفية بالغارات ما خلف خسائر بشرية في صفوفهم”.
وتمكن تنظيم “الدولة الاسلامية” مساء الاثنين من دخول كوباني التي يتقدم نحوها منذ اكثر من ثلاثة اسابيع، بعد معارك ضارية مع المقاتلين الاكراد. وسيطر على ثلاثة احياء في شرق المدينة وتمركز على بعض الاطراف الجنوبية والجنوبية الغربية قبل ان يعود وينسحب منها.
وقال مدير المرصد ان غارات الائتلاف الدولي العربي خلال اليومين الماضيين شملت اطلاق 23 صاروخا، وقتل فيها ما لا يقل عن 45 مقاتلا من تنظيم “الدولة الاسلامية”، معتبرا ان هذه الضربات “كان لها تاثير (…) على +قوة داعش+”.

البوابة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد