داعش يخسر سد البعث واشتباكات في شمال الرقة

بينما تستعد قوات سوريا الديمقراطية للبدء في معركة استعادة مدينة الرقة شمال سوريا، اندلعت اليوم اشتباكات بين القوات وتنظيم داعش في قرية حطين على التخوم الشمالية لمدينة الرقة، وتزامنت المعارك مع قصف مدفعي على مواقع التنظيم داخل المدينة وعلى أطرافها الشمالية.

كما فرضت قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها على سد البعث بالكامل، بعد معارك استمرت لأيام أفضت لحصار التنظيم وإجباره على الإنسحاب منه. من جانب آخر شنت مقاتلات التحالف الدولي غارات جوية على مقرات تابعة لداعش داخل الرقة، أسفرت عن قتل خمسة من مقاتليه.

هذا وتشهد مدينة الرقة توترا بسبب خلافات بين مقاتلي تنظيم داعش على خلفية فرار أعداد كبيرة منهم باتجاه دير الزور، كما تُعاني المدينة من انقطاع تام في الكهرباء والمياه ونقص حاد في المواد الغذائية والطبية، بسبب نقل التنظيم معظم مخازن الأدوية وعددا من الأجهزة إلى مواقعه في مدينة دير الزور وريفها.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات بالريف الغربي لمدينة الرقة تواصل التقدم لتحرير مدينة الرقة من داعش  تتسارع وتيرة المعارك في محيط الرقة وسط إشتباكات عنيفة تتواصل مع داعش ، في أطراف بلدة المنصورة التي تعد أكبر بلدة في ريف الرقة الغربي، حيث دخلت إلى الجانب الجنوبي الغربي من المدينة.

ثلاث كيلومترات تفصل قوات سوريا الديمقراطية عن مدينة الرقة بعد تمكنها من اقتحام الفرقة 17 شمال المدينة  يأتي ذلك بعد تمكن قوات عملية غضب الفرات من السيطرة على مزرعة الأسدية ومعمل الغاز القريب منها بحسب المرصد  السوري لحقوق.

تقدم قوات سوريا أعقبه تحذير لمنظمة أطباء بلا حدود  من تسارع نزوح المدنيين من الرقة مع وصول نحو 800 شخص يوميا إلى مخيم عين عيسى للاجئين على بعد 30 كلم شمال الرقة.
 

المصدر: الان