«داعش» يخطف أكثر من 400 مدني إثر الهجوم على مدينة دير الزور

29

أقدم تنظيم داعش إثر هجوم شنه أمس على مدينة دير الزور في شرق سوريا على خطف ما لا يقل عن 400 مدني بينهم نساء وأطفال، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “إثر هجومه أمس على مدينة دير الزور خطف تنظيم داعش 400 مدني على الأقل من سكان ضاحية البغيلية التي سيطر عليها ومناطق أخرى محاذية لها في شمال غرب المدينة”، وأوضح أن “بين المخطوفين، وجميعهم من الطائفة السنية، نساء وأطفال وأفراد عائلات مسلحين موالين للنظام”، مشيراً إلى أن التنظيم عمد إلى “نقل المخطوفين إلى مناطق سيطرته في ريف دير الزور الغربي وإلى مدينة معدان في محافظة الرقة شمالا والحدودية مع محافظة دير الزور”.

وشن تنظيم داعش السبت هجوماً واسعاً على محاور عدة في مدينة دير الزور وسيطر على ضاحية البغيلية في شمال غربها، وقتل في الهجوم 135 شخصا على الأقل بينهم 85 مدنياً و50 عنصراً من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها، وفق المرصد. وأوضح المرصد أن التنظيم أقدم على إعدام الجزء الأكبر من هؤلاء.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) بدورها السبت عن “مصادر أهلية أن إرهابيين من داعش ارتكبوا مجزرة مروعة بحق أهالي قرية البغيلية الواقعة في الريف الغربي لدير الزور راح ضحيتها نحو 300 مواطن أغلبيتهم من الشيوخ والنساء والأطفال”.

 

المصدر:الرياض