«داعش» يسيطر على مبنى وسط عين العرب.. ويفجر 3 سيارات مفخخة

سيطر تنظيم (داعش)، الاثنين، على مبنى في وسط مدينة عين العرب السورية الحدودية مع تركيا بعد يوم طويل من الاشتباكات مع المقاتلين الاكراد تخلله تفجير التنظيم لثلاث سيارات مفخخة، وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: “تمكن تنظيم الدولة الاسلامية من السيطرة على المركز الثقافي الواقع في وسط مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) بعد اشتباكات مع قوات وحدات حماية الشعب” الكردية.

وبحسب عبد الرحمن، فهذه هي “المرة الاولى التي يسيطر فيها التنظيم على مبنى في وسط المدينة” منذ بدء هجومه عليها قبل نحو شهر، علما ان “مقاتليه الذين يتقدمون من الشرق بلغوا وسط عين العرب اكثر من مرة الا انهم تراجعوا في السابق بفعل المقاومة الشرسة”.

وقال المرصد في بريد الكتروني “نفذت وحدات حماية الشعب هجوماً معاكساً في القسم الجنوبي لمدينة عين العرب انتهى بتمكنها من التقدم والسيطرة على نقطتين لتنظيم الدولة الإسلامية”.

واوضح ان هذا الهجوم جاء بعد محاولة جديدة من التنظيم لاستكمال السيطرة على المدينة عبر هجوم من أربعة محاور على مراكز الوحدات في الجنوب، في ظل استمرار المعارك العنيفة على محاور المدينة الشرقية والجنوبية.

وأشار المرصد إلى أن حصيلة القتلى في معارك الاحد بلغت 14 مقاتلاً من تنظيم الدولة الإسلامية وخمسة مقاتلين اكراد.

وشن المقاتلون الاكراد هجماتهم المضادة في موازاة الغارات الجوية التي نفذها الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ليلا على مواقع وتجمعات لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب المدينة وشرقها.

وشملت ضربات الائتلاف الدولي ايضا مناطق في مدينة الرقة وأطرافها، ابرز معاقل تنظيم الدولة الاسلامية، وأماكن في ريف الرقة الشمالي حيث استهدفت تجمعات لهذا التنظيم.

وقتل في الغارات في الرقة وعين العرب 28 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب المرصد.

الشروق

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد