داعش يشن هجومًا في شرق كوباني لاستعادة أحياء فقدها

يشن تنظيم “الدولة الاسلامية” هجوما في شرق مدينة عين العرب السورية الكردية بهدف استعادة احياء انسحب منها ليلا بعد ضربات طائرات الائتلاف الدولي التي قتل فيها 45 مقاتلا جهاديا خلال اليومين الماضيين، بحسب ما افاد الاربعاء المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “تدور اشتباكات عنيفة في شرق مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) بعدما شن تنظيم +الدولة الاسلامية+ هجوما لاستعادة الاحياء التي فقد السيطرة عليها”. واضاف “قتل ثلاثة من افراد +وحدات حماية الشعب+ (الكردية) واصيب عدد اخر منهم بجروح، وهناك خسائر بشرية مؤكدة في صفوف عناصر تنظيم +الدولة الاسلامية+” الجهادي المتطرف.  وكان المرصد ذكر في وقت سابق ان مقاتلي التنظيم انسحبوا ليلا من مناطق عدة في شرق مدينة عين العرب ومن الاطراف الجنوبية الغربية.

واوضح المرصد ان الانسحاب جاء بعد استهداف “مواقعهم الخلفية بالغارات، ما خلف خسائر بشرية في صفوفهم، كما تأكدت اصابة اربع عربات على الاقل للتنظيم”. وتمكن تنظيم “الدولة الاسلامية” مساء الاثنين من دخول كوباني، التي يتقدم نحوها منذ اكثر من ثلاثة اسابيع، بعد معارك ضارية مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية. وسيطر على ثلاثة احياء في شرق المدينة، وتمركز على بعض الاطراف الجنوبية والجنوبية الغربية، قبل ان يتمكن المقاتلون الاكراد من صده، ما اجبره على التراجع بعض الشيء.

وتنفذ طائرات الائتلاف الدولي العربي غارات على مواقع التنظيم في محيط المدينة الواقعة في شمال محافظة حلب السورية، اجبرت التنظيم المعروف بـ”داعش” على تنفيذ انسحابه. وقال المرصد لفرانس برس ان غارات الائتلاف الدولي العربي خلال اليومين الماضيين شملت اطلاق 23 صاروخا، وقتل فيها ما لا يقل عن 45 مقاتلا من تنظيم “الدولة الاسلامية”، معتبرا ان هذه الضربات “كان لها تاثير (…) على قوة داعش”.

واليوم شن الائتلاف ثلاث غارات جوية على مقاتلي التنظيم، احداها في شرق المدينة الحدودية مع تركيا، واثنتان في محيطها، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

ايلاف

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد