“داعش” يعدم رجلا اتهم بالتعامل مع الجيش السوري

46

بيروت – القدس دوت كوم – (أ ف ب) – قام جهاديو تنظيم “داعش” باعدام شخص علنا في شمال سوريا بعد ان اتهامه بوضع اجهزة تعقب لتوجيه سلاح جو الجيش النظامي، كما افاد مركز سايت الاميركي المتخصص في رصد المواقع الالكترونية الجهادية السبت.

وبث المركز شريط فيديو للمجموعة المتطرفة ظهر فيه رجلا مقيدا على صليب على سقف السيارة وهي تسير امام عدد كبير من الاشخاص.

ثم اظهرت صورة ثابتة احد عناصر التنظيم وهو يقف خلف الرجل مسلطا سكينا على حنجرته، ولم تظهر عملية الاعدام التي جرت في ريف حلب (شمال)، بحسب الموقع، في الصورة.

واكد التنظيم ان 190 شخصا قتل خلال الغارات التي شنها سلاح الجو النظامي بفضل المساعدة التي تلقاها من هذا الرجل الذي اتهمه التنظيم بزرع اجهزة تعقب.

وكثف الجيش النظامي، خلال تشرين الاول وتشرين الثاني غاراته على المناطق التي يسيطر عليها التنظيم وعدد من مسلحي المعارضة.

وقتل اكثر من 500 مدني سوري في نحو الفي غارة نفذتها طائرات النظام السوري واستهدفت مناطق مختلفة في سوريا في محو اربعين يوما، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

واستهدفت الغارات خصوصا في 25 تشرين الثاني مدينة الرقة (شمال)، معقل التنظيم في سوريا ما اسفر عن مقتل 95 شخصا. كما استهدفت الغارات الجهاديين في ريف حلب التي يسيطر التنظيم على جزء واسع فيها.

 

المصدر : القدس