“داعش” يفجر مقرا كرديا في سوريا

أعلن تنظيم داعش الأربعاء، مسؤوليته عن تفجير مقر للقوات الكردية في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا وهو الهجوم الذي اصاب وقتلَ العشرات.

من جانبه قال مسؤول كردي والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن انتحاريا فجر شاحنة ملغومة أمام مقر قوات الأمن الداخلي الكردية في شمال شرق سوريا اليوم الأربعاء مما أدى إلى مقتل 10 على الأقل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على قوات الأسايش في مدينة القامشلي بشمال شرق سوريا وهي مدينة تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية التي تقاتل تنظيم داعش بشمال سوريا.

وقال المسؤول الكردي إن اثنين من أفراد الأسايش قتلا أيضا في الهجوم. والأسايش قوات معنية بالأمن الداخلي شكلتها الإدارة الكردية بشمال سوريا.

وقوات الأمن الكردية في شمال سوريا شريك رئيسي في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة على تنظيم داعش وقد انتزعت السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي من التنظيم المتشدد هذا العام بدعم من الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة.

 

المصدر: العربية