“داعش” يفرج عن جميع المخطوفين الاشوريين لديه

قُتل العشرات اليوم في غارات عنيفة لطيران النظام السوري على مدينتي زملكا ودوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

من جهة اخرى اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان تنظيمَ داعش افرج عن جميع الاشوريين المُختطفين لديه ولكنهم لم يصلوا حتى الان الى نقطةٍ خارجَ الحكسة التي يُسيطر عليها التنظيم.

في ظل تكثيف قوات النظام استهداف مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية يستمر سقوط الضحايا إذ قتل عدد من المدنيين بينهم طفلة رضيعة فى مدينتي دوما وزملكا، كما أدى القصف لدمار كبير بالمباني.

وتأتي هذه الغارات في وقت كثف طيران النظام غاراته على قرى عديدة في إدلب وريفها وسط اشتباكات عنبفة بين الثوار وقوات النظام التي قتل منها العشرات في كمين نصبه الثوار

كما واصل سلاح الجو إلقاء البراميل المتفجرة على حلب، وخصوصاً حي قاضي عسكر ومنطقة الملاح، فيما فجر تنظيم داعش الجسر الاستراتيجي الواصل بين مدينة جرابلس وبلدة الشيوخ على نهر الفرات في ريف حلب.

وعلى صعيد متصل، سيطرت وحدات حماية الشعب الكردية وكتائب من الجيش الحر على قريتي الشيوخ الفوقاني والشيوخ التحتاني بالقرب من مدينة جرابلس بالشمال الشرقي من ريف حلب

وفي خطوة لافتة علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من قيادي عسكري آشوري، أن تنظيم داعش أفرج عن المختطفين الآشوريين، وأن شقيق شرعي في التنظيم أبلغه بعملية الإفراج عن المختطفين، وأكد القيادي للمرصد أن المختطفين لم يصلوا إلى مناطق خارجة عن سيطرة التنظيم في الحسكة.

المصدر : Future TV.