“داعش” يفرج عن 270 مدنياً من 400 اعتقلهم من دير الزور

19

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أفرج، الثلاثاء، عن 270 من حوالي 400 شخص معظمهم نساء وأطفال خطفهم عندما هاجم مقاتلوه مناطق تحت سيطرة قوات الحكومة في مدينة دير الزور شرقي سوريا في مطلع الأسبوع.

لكن المرصد قال أيضاً، إن التنظيم المتطرف اعتقل حوالي 50 رجلاً آخرين، يوم الثلاثاء، أثناء مداهمات لمنازل في مناطق استولى عليها أثناء أربعة أيام من القتال في دير الزور عاصمة المحافظة التي تحمل نفس الاسم.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد، إن التنظيم أبقى السجناء من الرجال الذين تتراوح أعمارهم من 14 إلى 55 عاماً لمزيد من الاستجواب.

وأدانت الولايات المتحدة العنف ضد المدنيين في دير الزور وقالت إنه يجب محاسبة أولئك المسؤولين عنه.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: “نطالب بالإفراج فوراً ودون شروط عن أي مدنيين مأسورين وعن جميع أولئك المحتجزين لدى تنظيم الدولة الإسلامية”.

وسيبقى المدنيون المفرج عنهم في قرى يديرها تنظيم “داعش” في محافظة دير الزور التي تربط العاصمة الفعلية للتنظيم في الرقة بأراض تحت سيطرته في العراق المجاور.

ويحاصر التنظيم – الذي يسيطر على معظم المحافظة – باقي المناطق التي تحت سيطرة الحكومة في مدينة دير الزور منذ مارس من العام الماضي.

 

المصدر:الشروق