“داعش” يفرج عن 270 مدنيا خطفهم من دير الزور

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “داعش” أفرج عن 270 مدنياً من أصل 400 خطفهم الأسبوع الماضي من دير الزور بشرقسوريا.
وفي تصريح لوكالة أنباء “فرانس برس”، قال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري، إن هناك نساء وأطفال أقل من أربعة عشر عامًا وكبار السن من بين هؤلاء المدنيين الذين تم إطلاق سراحهم أمس الثلاثاء.
وأوضح رامي عبد الرحمن أنه تم إطلاق سراح المدنيين بعد قيام الجهاديين في تنظيم “داعش” باستجوابهم بشأن علاقاتهم المحتملة مع النظام السوري، مضيفًا أنهم لن يعودوا إلى مدينة دير الزور ولكن سيتم إعادة دمجهم في قبائل محلية في المحافظة.
ولا يزال تنظيم “داعش” يحتجز 130 مدنياً، معظمهم من الشباب والبالغين، الذين يستمر استجوابهم حتى الآن، بحسب ما أفاد به المرصد السوري.
وفي هذا الصدد، قال رامي عبد الرحمن: “إذا اتضح أنهم ليس لهم علاقة بالنظام، فإنهم سيحضرون دروسًا دينية، وسيتم بعدها الإفراج عنهم”.
يُذكر أن تنظيم “داعش” خطف ما لا يقل عن 400 مدني، من بينهم أطفال ونساء، بعد هجوم مساء السبت على مدينة دير الزور، حيث قتل فيها 135 شخصًا على الأقل.
المصدر:الفجر