“داعش” يقترب من دمشق بعد تقدم جديد في مخيم اليرموك

أحرز مقاتلو تنظيم "داعش"، أمس، تقدمًا جديدًا في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق بعد تراجعهم صباحًا، فيما استمرت الاشتباكات العنيفة بين التنظيم ومقاتلين فلسطينيين مدعومين بمقاتلين سوريين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد: "لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين تنظيم داعش من جهة، وأكناف بيت المقدس مدعومة بمقاتلين من فصائل إسلامية من جهة أخرى، وسط معاودة التنظيم التقدم في المخيم".

وقال مصدر ميداني سوري، إن "الجيش السوري شدد من إجراءاته الأمنية في محيط المخيم بعد الاشتباكات التي شهدها"، موضحًا أن الهدف من هذه الإجراءات هو منع مسلحي تنظيم "داعش" من التمدد خارج المخيم من جهة المناطق الآمنة والتي ما زالت خاضعة لسيطرة الجيش.

وبات تنظيم "داعش" للمرة الأولى قريبًا بهذا الشكل من دمشق، لكن المصدر أكد أن "المدخل الرئيسي للمخيم الذي يتصل بدمشق مؤمن"، مشيرًا إلى حواجز كثيفة للنظام وللفصائل الفلسطينية المتحالفة معه، في إشارة إلى مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة

بواسطةالوطن.