«داعش» يكثف هجومه لدخول عين العرب والأكراد يتصدون

صد مقاتلون أكراد هجوما ليليا لتنظيم داعش، على مدينة عين العرب السورية (كوباني بالكردية)، بعد معارك عنيفة أسفرت عن مقتل 19 مقاتلا كرديا و27 مقاتلا من التنظيم، حسبما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الاثنين).
وأفاد المرصد عن «اشتباكات هي الأعنف في عين العرب ليل أمس، منذ بدء هجوم التنظيم في 16 سبتمبر (أيلول)»، مشيرا إلى أنها أسفرت عن «مصرع ما لا يقل عن 19 مقاتلا من وحدات حماية الشعب (الكردية) والكتائب الداعمة لها، ومصرع أكثر من 27 مقاتلا من تنظيم داعش».
وشن تنظيم داعش ليل الأحد/ الاثنين، هجوما على شرق وغرب المدينة الحدودية مع تركيا عقب تنفيذ مقاتلة كردية عملية انتحارية استهدفت التنظيم أمس. ولم تعرف حصيلة التفجير الذي نفذته المقاتلة الكردية.
وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أن التنظيم حاول اقتحام البلدة من الجهتين الشرقية والغربية؛ لكن المقاتلين الأكراد صدوا الهجوم، مشيرا إلى تراجع وتيرة المعارك صباح اليوم، مع استمرار سقوط قذائف على المدينة بشكل متقطع.
ويحاول التنظيم منذ نحو 3 أسابيع دخول عين العرب، مما سيتيح له السيطرة على شريط طويل ممتد بمحاذاة الحدود السورية – التركية. وتساهم الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مواقع التنظيم المعروف بـ«داعش»، في إعاقة عملية اقتحام المدينة.
في حين أرغمت المعارك نحو 300 ألف شخص على النزوح بينهم 180 ألفا لجأوا إلى تركيا.

الشرق الاوسط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد