داعش يلغم مناطق سورية “قبل الهروب”

24

لجأ مسلحو تنظيم داعش المتشدد شمال شرقي سوريا إلى تلغيم مساحات واسعة من المناطق التي فروا منها خلال الأيام القليلة الماضية، في وقت سلم العشرات منهم أنفسهم للقوات الكردية بعد تضييق الخناق عليهم.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات سوريا الديمقراطية لا تزال تقوم بعمليات تمشيط في المناطق التي هرب منها مسلحو تنظيم داعش من أجل نزع الألغام الكثيفة التي زرعها التنظيم.

وفر أفراد التنظيم إلى مزارع بالقرب من الضفاف الشرقية لنهر الفرات، ويوجدون حاليا في جيب ضيق هناك، بعد أن ضيقت قوات سوريا الديمقراطية الخناق عليهم بدعم من قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأفاد المرصد أن أكثر من 240 شخصا من أفراد تنظيم داعش، غالبيتهم من جنسيات أجنبية، سلموا أنفسهم إلى قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي ضد التنظيم.

وسُمع دوي انفجارات ناجمة عن استهداف القوات الكردية وقوات التحالف الدولي للمزارع التي يتحصن فيها أفراد التنظيم، في محاولة لإجبارهم على الاستسلام.

وتمكن 700 شخص من الفرار من المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش شمال شرقي سوريا بمساعدة القوات الكردية خلال اليومين الماضيين، غالبيتهم من النساء والأطفال.