“داعش” يمنع التحكيم في كرة القدم.. والإصابة توجب القصاص!

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “داعش” منع التحكيم في مباريات كرة القدم بريف دير الزور الشرقي، وذلك لأن اتحاد الكرة الدولي يتحكم في وضع القوانين بها، حيث أنها لا تستند إلى أي أحكام أو أسس شرعية.

وأضاف المرصد أن عناصر من الحسبة أبلغوا جميع أصحاب الملاعب في مدينة “الميادين” بريف دير الزور الشرقي، بمنع التحكيم في المباريات المقامة فيها، لأن قرارات التحكيم هذه لا تحكم بما أنزله الله، وأن اللاعب الذي يتعرض للإصابة عليه أن يقتص من اللاعب المتسبب في إصابته، وليس إنذاره بكارت أصفر.

وحسب المرصد ، تدخل عناصر من تنظيم “داعش” في مباريات كانت تقام في ملاعب بالمدينة، ومن ثم يقومون بـ “نصح” اللاعبين بإكمال لعبتهم من دون حكم منعا لـ “مخالفة أمر الله وسنة نبيه”.

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “داعش” منع التحكيم في مباريات كرة القدم بريف دير الزور الشرقي، وذلك لأن اتحاد الكرة الدولي يتحكم في وضع القوانين بها، حيث أنها لا تستند إلى أي أحكام أو أسس شرعية.

وأضاف المرصد أن عناصر من الحسبة أبلغوا جميع أصحاب الملاعب في مدينة “الميادين” بريف دير الزور الشرقي، بمنع التحكيم في المباريات المقامة فيها، لأن قرارات التحكيم هذه لا تحكم بما أنزله الله، وأن اللاعب الذي يتعرض للإصابة عليه أن يقتص من اللاعب المتسبب في إصابته، وليس إنذاره بكارت أصفر.

وحسب المرصد ، تدخل عناصر من تنظيم “داعش” في مباريات كانت تقام في ملاعب بالمدينة، ومن ثم يقومون بـ “نصح” اللاعبين بإكمال لعبتهم من دون حكم منعا لـ “مخالفة أمر الله وسنة نبيه”.

المصدر : مانشيت