«داعش» ينفّذ إعدامات في قرى كردية… و60 ألف لاجئ عبروا إلى تركيا

أعلن «المرصد السوري لحقوق الإنسان» في تقرير من محافظة حلب أمس: «لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، وتنظيم «الدولة الإسلامية» من طرف آخر في عدة مناطق بريف مدينة عين العرب (كوباني)، بالتزامن مع وصول مئات المقاتلين من المناطق الكردية في تركيا، وانضمامهم إلى وحدات حماية الشعب الكردي». وقال مدير «المرصد» رامي عبدالرحمن إن أكثر من 300 مقاتل كردي دخلوا ليلة الجمعة – السبت إلى سورية للمساعدة في التصدي لتقدم تنظيم «الدولة الإسلامية» صوب كوباني (عين العرب) الكردية الحدودية. ونقلت وكالة «رويترز» عنه إنه لم يتضح إلى أي جماعة ينتمي المقاتلون لكنه قال إنهم انضموا إلى وحدات حماية الشعب الكردي.

وأشار «المرصد» تحديداً إلى «اشتباكات عنيفة» وقعت بين المقاتلين الأكراد وتنظيم «الدولة» في قرية قره موغ التي كان يتواجد فيها «آلاف النازحين من الأكراد في ريف عين العرب» والذين سمحت لهم السلطات التركية بالدخول إلى أراضيها «عقب 24 ساعة من بقائهم في العراء على الحدود».

ونقل «المرصد» عن مواطنين أكراد من ريف عين العرب (كوباني) أن «تنظيم «الدولة الإسلامية» أعدم 11 مواطناً كردياً على الأقل من ذويهم في قرى بريف كوباني، ومن ضمنهم فتيان، كما وردت معلومات عن استشهاد مواطنة جراء إصابتها برصاص قناص من تنظيم الدولة الإسلامية».

ولم تقتصر الإعدامات المزعومة على الأكراد، كما يبدو، إذ نقل «المرصد» عن مصادر موثوق بها «أن تنظيم الدولة الإسلامية أعدم مواطنين اثنين في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، والتي يسيطر عليها التنظيم، أحدهما بتهمة التعامل مع «الصحوات» والآخر بتهمة «الردة».

الحياة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد