«داعش» يهاجم دير الزور ومقتل العشرات

26

شنّ مقاتلو تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) الهجوم الأكبر لهم منذ أشهر على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري في مدينة دير الزور اليوم (السبت) ما أسفر عن وقوع عشرات القتلى، بحسب ما أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

وأضاف «المرصد» ان ستة انفجارات على الأقل هزت المدينة، فيما اشتبك المقاتلون مع قوات النظام، موضحاً ان طيران النظام رد بقصف مواقع للتنظيم المتشدد.

 

وقال مدير «المرصد» رامي عبد الرحمن لوكالة «فرانس برس» إن «12 عنصراً على الأقل من قوات النظام و20 مقاتلاً من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا السبت في اشتباكات أعقبت هجوماً للمتطرفين على مدينة دير الزور، هو الأعنف منذ سيطرتهم على أجزاء واسعة منها وحصارها» قبل عامين.

وقال «الإعلام الحربي» التابع لميليشيا «حزب الله» اللبناني حليف دمشق أن «الجيش يصد هجمات المتشددين على طول عدد من الخطوط الأمامية بما في ذلك شرق المدينة وحول مطارها العسكري». وذكر التلفزيون السوري ان قصفاً نفذه تنظيم «الدولة الإسلامية» أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة تسعة في مناطق واقعة تحت سيطرة الحكومة.

ويستولي تنظيم «الدولة الإسلامية» على معظم أنحاء محافظة دير الزور التي تقع على الحدود مع العراق بما في ذلك أكثر من نصف المدينة، فيما يحاصر المناطق التي لا تزال الحكومة تسيطر عليها في المدينة منذ قرابة عامين.

وتُلقي قوات النظام السوري وحليفتها روسيا المساعدات جواً بشكل منتظم على المنطقة المحاصرة، حيث يعيش حوالى 200 ألف شخص يفتقرون للغذاء والدواء. وتربط محافظة دير الزور مدينة الرقة السورية معقل «داعش» بالأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في العراق.

 

المصدر: الحياة