«داعش» يهدم ديراً تاريخياً في بلدة القريتين

أقدم تنظيم «داعش» على هدم دير مسيحي تاريخي في بلدة القريتين بريف حمص وسط سوريا، بعد سيطرته على البلدة قبل أكثر من أسبوعين.
ونقل «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، اليوم، أن «تنظيم الدولة الاسلامية هدم أمس دير مار اليان، الواقع في مدينة القريتين في ريف حمص، مستخدماً الجرافات بحجة أنه «يعبد من غير الله»، أي بما يخالف عقائده الدينية».
ونشر تنظيم «داعش» من جهته صوراً تحت عنوان «هدم دير مار اليان»، تظهر الدير وجزءاً من محتوياته، وأخرى تظهر جرافة وهي تعمل على هدم جزء منه.
وأكد «المرصد الآشوري لحقوق الإنسان» من جهته، هدم التنظيم للدير التاريخي التابع للسريان الكاثوليك، والذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس، موضحاً أن «مصير رئيس الدير الأب جاك مراد لا يزال مجهولاً منذ اختطافه في 27 أيار/ مايو الماضي».
وتحول الدير الذي نشطت فيه خلال العقدين الأخيرين الرهبنة التابعة للأب الإيطالي باولو دالوليو المخطوف منذ تموز/ يوليو 2013 في مدينة الرقة، إلى مقصد للزوار والمصلين. وبات مركزاً للحوار بين الأديان في قلب مدينة القريتين، وشكل الدير ملجأً للنازحين عند بدء المعارك في مدينة حمص قبل عامين.

 

المصدر: الأخبار