“داعش” يهدم ديرا تاريخيا وسط سوريا

أقدم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على هدم دير مسيحي تاريخي في وسط سوريا بعد سيطرته قبل أكثر من أسبوعين على مدينة القريتين في ريف حمص التي يقع فيها، وخطفه نحو 230 مدنيا من سكانها، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، في تصريحات له اليوم الجمعة، “هدم تنظيم الدولة الإسلامية أمس دير مار إليان الواقع في مدينة القريتين في ريف حمص مستخدما الجرافات بحجة أنه يعبد من غير الله، أي بما يخالف عقائده الدينية”.

ويأتي هدم التنظيم للدير بعد سيطرته في الخامس من أغسطس على مدينة القريتين وخطفه 230 مدنيا من سكانها بينهم ستون مسيحيا، أفرج عن 48 منهم على دفعات وفق المرصد.

وأكد المرصد الآشوري لحقوق الإنسان من جهته هدم التنظيم للدير السرياني التاريخي الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس، موضحا أن مصير رئيس الدير الأب جاك مراد لا يزال مجهولا منذ اختطافه في 27 مايو الماضي.

وفي العراق، أفاد مصدر في وزارة البيشمركة بحكومة إقليم كردستان أن 23 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” و20 مدنيا بينهم نساء وأطفال قتلوا اليوم الجمعة في حوادث متفرقة في الموصل 400 كيلومتر شمال بغداد.

وقال المصدر إن “قوات التحالف الدولي قصفت في وقت متأخر الليلة الماضية تجمعات من المسلحين حاولت التسلل إلى معسكرات التدريب التابعة لمحافظة نينوى قرب عشيقة شمال الموصل ما أسفر عن مقتل مالا يقل عن 15 داعشيا وتدمير عربتين”.

وأطلقت عناصر “داعش” 4 قذائف قرب سد الموصل مستهدفين قوات البيشمركة، ما أسفر عن مقتل 20 مدنيا بينهم 4 نساء و3 أطفال بحسب سكان محليين، كما أفادت مصدر أخرى بأن “قوات التحالف الدولي قصفت معسكرين يعودان لتنظيم

داعش في منطقتي (الإصلاح الزراعي والسحاجي) غربي الموصل، ما سفر عن مقتل 8 مسلحين من تنظيم داعش وتدمير وتفجير أسلحة ومتفجرات”.

 

المصدر: بوابة الشرق