دبابات t90 وأسلحة ثقيلة.. قوات النظام تعزز مواقعها في ريف حلب الشمالي بمئات العناصر

محافظة جلب: استقدمت قوات النظام رتلا عسكريا إلى نقاطها في منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي، ويعتبر الرتل هو الأضخم منذ التصعيد التركي في 20 تشرين الثاني، وتضم التعزيزات نحو 40 آلية من دبابات T90 المتطورة ومدافع ميدانية وناقلات جند ومدرعات مزودة برشاش شيلكا، برفقة 80 عنصر من النظام بينهم ضباط برتب مختلفة، بالإضافة إلى مئات العناصر من قوات مهام خاصة.
وشوهدت التعزيزات تتوجه نحو منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي، قادمة من ريف حلب، بعضها دخلت عبر منطقة الأحداث باتجاه خطوط التماس مع فصائل “الجيش الوطني” بريف حلب الشمالي والشرقي، وبعضها الآخر اتجه نحو مطار منغ العسكري ومدرسة المشاة في قرية فافين بريف حلب الشمالي.
ووفقا للمصادر فقد بلغ عدد العناصر المنتشرين في المنطقة ما يقارب الـ 2500، منذ التصعيد التركي في 19 تشرين الثاني.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 9 كانون الأول الجاري، استتقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية من المنطقة الوسطى باتجاه محافظة حلب، إلى مناطق خطوط التماس مع مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، وضمت التعزيزات 40 دبابة وناقلات جند ومواد لوجستية ومدافع.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 5 كانون الأول انطلاق رتل آليات عسكرية من من المنطقة الوسطى بسوريا باتجاه محافظة حلب، لتعزيز مواقع قوات النظام في شمال سورية.
ووفقا للمصادر فإن الرتل العسكري، يتبع للفرقة 25 مهام خاصة التي يقودها سهيل الحسن، حيث عبر على الطريق الدولي “m5″، وشوهد بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين في محافظة حماة متجه شمالا.