دخان كثيف يغطي سماء ريف حماة الشمالي مع استمرار الاشتباكات العنيفة وقصف الطائرات الحربية على المنطقة

محافظة حماة- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في محيط عدة حواجز لقوات النظام بريف حماة الشمالي، تترافق استمرار القصف المتبادل بين الطرفين، وقصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق في قرية الزكاة، بريف حماة الشمالي، وسط تنفيذ طائرات حربية عدة غارات مكثفة على مناطق الاشتباك، وقصف الطيران المروحي من جديد لمناطق في بلدة اللطامنة بالبراميل المتفجرة، حيث يغطي سماء المنطقة دخان أسود ناجم عن إشعال الإطارات المطاطية من قبل الفصائل، في محاولة لتشويش الطائرات، كذلك استهدفت الفصائل الإسلامية آليتين لقوات النظام ودبابة في محيط حواجز جب الدكتور والبويضة وشيلوط بريف حماة الشمالي، ما أدى لاعطابهم وخسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في حين سقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في مدينة محردة بريف حماة الغربي، والتي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية.