دخول صهريج ينقل الوقود إلى بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان ان عنصراً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) قام بإطلاق النار في سوق بلدة معصران ولذلك لتخفيف الازدحام،  فقام الأهالي بضربه وسوقه الى مخفر الشرطة في البلدة، واتهمت مصادر أهلية قيادياً محلياً في النصرة بإطلاق النار على المخفر وفك احتجاز عنصره، وأكدوا بأن القضية أحيلت إلى “المحكمة الشرعية”، بينما دخل صهريج محمل بالوقود الى بلدتي كفريا والفوعة اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية وذلك بمرافقة سيارات تابعة للصليب الاحمر والهلال الاحمر السوري، والتي كانت قد أدخلت قبل أيام عدة شاحنات تحمل مواد غذائية وطبية وإغاثية للبلدتين بالتزامن مع إدخال عشرات الشاحنات إلى مدينة مضايا بريف دمشق.