دخول نحو 25 شاحنة مساعدات إلى مدينة سقبا وجيش الإسلام يفرض طوقاً حول منطقة تواجد الشاحنات.

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان وصول نحو 25 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية وطبية إلى مدينة سقبا بغوطة دمشق الشرقية، حيث يتم الآن تفريغ حمولة الشاحنات في مراكز بمدينة سقبا، كما رصد نشطاء المرصد قيام جيش الإسلام بفرض طوق أمني حول منطقة تفريغ المساعدات ومنعت عشرات المواطنين الذين احتشدوا في المنطقة لاستلام المساعدات، من الاقتراب من المكان، فيما خرج عشرات المواطنين في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، عقب صلاة الجمعة بمظاهرة، وطالب المتظاهرون بـ “التوحد ورص الصفوف”، ترافق مع تحليق لطائرات حربية في سماء البلدة، أيضاً خرجت مظاهرة في مدينة الضمير شرق العاصمة دمشق، عقب صلاة الجمعة، وذلك في محاولة جديدة للمطالبة بوقف إطلاق النار في المدينة وإجبار الفصائل على سحب مقاتليها إلى مقراتهم، حيث تشهد المدينة منذ أسابيع معارك متجددة بين جيش الإسلام مدعم بفصائل إسلامية ومقاتلة من طرف، ولواء الصديق ورجال الملاحم المقربين من تنظيم “الدولة الاسلامية” من طرف آخر، والتي أسفرت عن استشهاد عشرات المواطنين نتيجة هذه الاشتباكات والاستهدافات المتبادلة بينهما، بالإضافة لاستشهاد مقاتلين من الفصائل ومقتل عناصر من الفصائل المقربة من تنظيم “الدولة الإسلامية”، كذلك وردت معلومات أولية عن قيام قوات النظام بإخطار معتقلين في سجن صيدنايا العسكري، بأنه سيتم الإفراج عنهم خلال فترة قريبة.