المرصد السوري لحقوق الانسان

درعا في أسبوع.. انتفاضة شعبية متصاعدة ضد الإيرانيين.. والفلتان الأمني يتواصل عبر 14 هجمة ومحاولة اغتيال أودت بحياة نحو 10 أشخاص

عادت المظاهرات الشعبية لتتصدر واجهة الأحداث في محافظة درعا، في مشهد يعيد للأذهان بدايات الثورة السورية في العام 2011، حيث لا يكاد يمر يوم دون أن تشهد مدن وبلدات وقرى محافظة درعا مظاهرات شعبية مناوئة للإيرانيين وحزب الله، منددين بالتمدد الإيراني في المنطقة، المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد على مدار الأسبوع الفائت تصاعد في حدة المظاهرات، إذ خرج أهالي الكرك الشرقي وبصر الحرير وحيط ومعربة والشجرة والكرك الشرقي ونصيب ودرعا البلد وطفس وتسيل ومناطق أخرى في درعا بمظاهرات أكدوا خلالها على مبادئ الثورة السورية وطالبوا بخروج الإيرانيين والإفراج عن المعتقلين في معتقلات النظام السوري، ولم يسلم الروس من انتفاضة درعا، فكان المرصد السوري رصد في الـ 29 من شهر نوفمبر الفائت طرد أهالي من محافظة درعا للوفد الروسي الذي حضر للمشاركة في تشييع القيادي السابق بفصائل المعارضة، والذي اغتيل قبلها بيوم برصاص مجهولين غرب درعا.

المظاهرات هذه تأتي مع استمرار تردي الوضع المعيشي والأمني في محافظة درعا، فالفلتان الأمني لا يزال متواصل بشكل كبير، حيث شهد الأسبوع الأخير 14 محاولة اغتيال وهجوم واستهداف ضمن مناطق متفرقة من درعا، ووثق المرصد السوري خلال الفترة هذه مقتل واستشهاد 9 أشخاص وهم:4 مدنيين، إضافة إلى 4 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، ومقاتل سابق في الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين.

وبذلك، ترتفع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى يومنا هذا إلى أكثر من 197، فيما وصل عدد الذين استشهدوا وقتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 137، وهم:22 مدنيين بينهم 3 مواطنات وطفلين، إضافة إلى 68 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و 26 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين، و15 من المليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 6 مما يُعرف بـ”الفيلق الخامس” الذي أنشأته روسيا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول