دعماً لقوات سوريا الديمقراطية وتنديداً بالعملية العسكرية التركية.. مظاهرة حاشدة شهدتها مدينة القامشلي

57

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج مظاهرة حاشدة في مدينة القامشلي ظهر اليوم الأربعاء، حيث انطلق المتظاهرون من دوار منير حبيب بالمدينة ووصلوا إلى مبنى مفوضية الأمم المتحددة، رافعين شعارات قوات سوريا الديمقراطية دعماً لها، منددين بالعملية العسكرية التركية “نبع السلام”، والصمت الدولي اتجاه ما يجري في المنطقة، فيما كان المرصد السوري رصد في الثاني من الشهر الجاري، مظاهرات حاشدة شهدتها مناطق متفرقة شرق الفرات بالإضافة لريف حلب الشمالي، وذلك دعماً لقوات سوريا الديمقراطية وتنديداً بعملية “نبع السلام” والاتفاق الروسي – التركي، حيث خرج عشرات الآلاف من مختلف مكونات المنطقة بمظاهرات حاشدة في كل من عين العرب (كوباني) والمالكية (ديريك) والدرباسية والقامشلي ومدينة الحسكة وعامودا ومعبدة ومدينة الرقة وتل تمر والشدادي ومناطق بريف دير الزور ومناطق أخرى، وذلك ضمن ما يسمى بـ “اليوم العالمي لروج آفا”، إذ ندد المتظاهرون بالاتفاق الروسي – التركي والصمت الدولي اتجاه عملية “نبع السلام”، كما أعلنوا وقفوهم في صف قوات سوريا الديمقراطية.

ونشر المرصد السوري في الـ 28 من شهر تشرين الأول الفائت، أن أهالي من ريف دير الزور الغربي عمدوا إلى نصب خيمة اعتصام في منطقه الكسره بريف ديرالزور الغربي، وذلك تنديداً بالعملية العسكرية التركية واستنكاراً للموقف الدولي، حيث بدأ الاعتصام صباح اليوم الاثنين وسينتهي مساء غد الثلاثاء، كما خرج أهالي مدينة المالكية (ديريك) بمظاهرة حاشدة تنديداً بالعملية العسكرية التركية، ودعماً لقوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة لذلك خرجت مظاهرة حاشدة في مدينة الدرباسية شارك بها مختلف مكونات المنطقة تعبيراً عن دعمهم لقوات سوريا الديمقراطية ورفضاً للتواجد التركي وعملية “نبع السلام”، كذلك شهدت منطقة الهول ومناطق أخرى مظاهرات مشابهة، على صعيد متصل من المرتقب خروج مظاهرة نسائية لمهجري عفرين بريف حلب الشمالي خلال اليوم، تنديداً واستنكاراً بعملية “نبع السلام” وستتوجه المظاهرة نحو القاعدة الروسية في المنطقة.