دمشق تتهم الفيصل باراقة الدم السوري: لا مكان للسعوديةفي حل الازمة

1085622526qpt960دمشق ـ ا ف ب: اتهمت دمشق وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل باراقة الدم السوري، مؤكدة ان لا مكان للسعودية في حل الازمة السورية، وذلك غداة تصريح للفيصل اعتبر فيه سورية ‘ارضا محتلة’ ودعا الى رد دولي حازم.
وقال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي مساء الثلاثاء ‘ان العنف في سورية سببه سلاح سعودي وأموال سعودية وارهابيون تابعون للسعودية’، مشيرا الى ان ‘الفيصل غارق بدم السوريين’.
واضاف الزعبي، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية ‘سانا’، ‘لا تثريب على سعود الفيصل إذا اعتبر أن سورية أرضا محتلة وفلسطين محررة وذاكرته المثقوبة وأحلامه الموهومة تسيطر على خطابه’.
واكد الوزير السوري ‘ان الدبلوماسية السعودية المرتجفة خوفا من انتصارات الجيش العربي السوري لا يسعها أن تمثل الشعب السعودي الشقيق ولا محل لها في أي حل سياسي’ للازمة المستمرة في سوريا منذ اكثر من عامين.
واعتبر الزعبي ‘ان ظنون الفيصل عن مستقبل سورية ودور حكومته فيها وهم كبير’، مضيفا ‘اذا كان يعتبر بلده بلدا صغيرا فسورية كبيرة بشعبها وجيشها’.
ويأتي تصريح الزعبي ردا على تصريحات الفيصل امام نظيره الامريكي جون كيري في جدة التي طالب فيها بتحرك دولي لانهاء نظام الرئيس السوري بشار الاسد ومنع تزويد نظامه بالسلاح. كما اتهم الفيصل الاسد بممارسة ‘ابادة جماعية’ بحق شعبه خلال النزاع الذي اودى بنحو مئة الف شخص خلال اكثر من عامين.
واعتبرت صحيفة ‘البعث’ الناطقة باسم الحزب الحاكم في عددها الاربعاء ان تصريح الفيصل ‘لا يترجم خرفه وانفصاله عن الواقع فقط بل يؤكد إفلاس نظامه الوهابي الذي يستشعر خطر الوصول إلى الباب المسدود’.
وعللت الصحيفة ‘جنون’ الوزير السعودي بـ ‘انتصارات الجيش العربي السوري المتلاحقة’ التي ‘أخرجته عن طوره مثلما أخرجت سادته الأمريكيين والصهاينة عن طورهم’.
واكدت ان ‘كفة الميزان العسكري في هذه المعركة مالت لصالح الدولة الوطنية السورية التي باتت، رغم الحجم الهائل للأعداء القادمين من أربع جهات العالم، قاب قوسين أو أدنى من تحقيق النصر النهائي على الأرض’.
ولفتت الصحيفة الى ان الفيصل يدرك ‘أن هذا النصر سيقتلعه من جذوره ويلقي به في مزبلة التاريخ’.
واشارت صحيفة ‘الثورة’ الحكومية من جهتها الى ان لا جديد على كلام ‘الدبلوماسي الهرم’، مشيرة الى ان ‘كل ما يمكن ان يقوله قاله عبر سنتين ونيف. فلا تسليحه نفع ولا تحريضه انتج ولا ماله اشترى نصرا ولا وهابيته لقيت اذنا’. واضافت الصحيفة ان الفيصل لم يسعه ‘الا ان يتخيل نفسه قوة عظمى ليطالب بقرار دولي واضح لا لبس فيه يمنع تزويد النظام السوري بالسلاح ويؤكد بالوقت ذاته على عدم مشروعية هذا النظام’.
كما انتقدت الصحيفة دور نظيره الامريكي جون كيري الذي ‘حرص على الدخول من بوابة التحريض ومغازلة الحس المتعصب لدى مضيفيه فجعل المشكلة في سورية كامنة بتدخل حزب الله وايران وذلك لاستفزاز مشاعر الوهابية في السعودية شعبيا ورسميا’.
ويقوم كيري بجوله اقليمية يدعو خلالها الى زيادة المساعدات المقدمة للمعارضة السورية، التقى خلالها مسؤولين سعوديين في جدة الثلاثاء.

القدس العربي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد