دمشق: سرقة واشنطن للنفط السوري قرصنة ومحاولة للعودة إلى عصور الاستعمار

قالت الخارجية السورية إن استمرار الولايات المتحدة بسياستها المتمثلة بسرقة النفط السوري عبر الحدود السورية العراقية ونقله لشمال العراق يمثل قرصنة ومحاولة للعودة إلى عصور الاستعمار.

وأضافت الخارجية: “إن سوريا إذ تذكر بأن هذه الممارسات تتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة فإنها تطالب مجلس الأمن الدولي بإدانتها والعمل على وضع حدّ لها، وتؤكد انها تحتفظ بحقها في الحصول على تعويضات من الولايات المتحدة عن كل ما نهبته وما سببته من خسائر جراء ذلك”.

وأكدت الوزارة عبر بيانها على ضرورة أن تسحب الولايات المتحدة الأمريكية قواتها غير الشرعية فورا من الأراضي السورية وأن توقف دعمها “للإرهابيين والمرتزقة والميليشيات الانفصالية التي تستخدمها لتنفيذ أهدافها ومصالحها الضيقة”.

يشار إلى أن القوات الأمريكية كثفت خلال الأسابيع الماضية سرقاتها للنفط السوري حيث أخرجت مئات من الصهاريج المحملة بالنفط المسروق إلى قواعدها في الأراضي العراقية وذلك بالتواطؤ مع عناصر “قسد” المرتبطة بها.

المصدر: RT