دمشق: نتابع “التصريحات العدوانية” لتركيا عن إنشاء منطقة آمنة

أكدت سوريا أن التهديدات العدوانية للنظام التركي تشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي وسيادة ووحدة وسلامة أراضي سوريا، وتتناقض مع تفاهمات ومخرجات مسار أستانا.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ”سانا” يوم: “تتابع الجمهورية العربية السورية التصريحات العدوانية للنظام التركي بشأن إنشاء ما يسمى “المنطقة الآمنة شمال سوريا” والاعتداءات المتكررة والمستمرة على الأراضي السورية والتي أودت بحياة عدد من المواطنين الأبرياء”.

وأضاف المصدر أن التهديدات العدوانية للنظام التركي تشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي ولسيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية.

وأشار المصدر إلى أنها تتناقض مع تفاهمات ومخرجات مسار أستانا وتشكل تهديدا جديا للسلم والأمن في المنطقة وتنسف كل التفاهمات السابقة برعاية دولية والتي تمت على خطوط مناطق “خفض التصعيد”.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “المنطقة الممتدة بعمق 30 كم بمحاذاة حدودنا الجنوبية هي منطقتنا الأمنية، ولا نريد أن يزعجنا أحد هناك، ونقوم بخطوات في هذا الخصوص”.

ويوم الأربعاء الماضي، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، في كلمة أمام أعضاء كتلة حزبه “العدالة والتنمية” في البرلمان التركي إن تركيا بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة بقرارها المتعلق بإنشاء منطقة آمنة على عمق 30 كيلومترا بشمال سوريا، و”تطهير منطقتي تل رفعت ومنبج من الإرهابيين”.

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد