دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية تغلق معبرًا للتهريب في ريف دير الزور الغربي

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس، قيام دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، مؤلفة من 8 آليات عسكرية و”جرافة” بإغلاق معبر نهري يستخدم لتهريب البضائع والمحروقات إلى مناطق سيطرة النظام عبر نهر الفرات، في بلدة زغيرة جديدة بريف دير الزور الغربي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى افتتاح معبر تجاري من قِبل النظام وقوات سوريا الديمقراطية، بريف دير الزور الشرقي، يصل من بين بلدة الباغوز الخاضعة لقسد، والتي تعد آخر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق الفرات قبيل انهياره، ومدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة ميليشيات إيران والنظام عند الحدود السورية – العراقية، والتي تعد أكبر معاقل الإيرانيين، حيث تم افتتاح المعبر بحضور قيادات عسكرية، ودخل العمل فور افتتاحه وبقطع وصول نظامية من الجهتين، إلا أن المعبر يعمل في ساعات الليل فقط، دون معرفة الأسباب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد