دورية للحسبة تجول أسواق مدينة البوكمال وتشترط وجود سيدة تبيع في المحال النسائية

أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن دورية مشتركة لعناصر الشرطة الإسلامية “الحسبة” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” من الذكور والإناث، شوهدت تجول في مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، كما أقدمت إحدى العناصر الإناث على ضرب مواطنة في منطقة سوق النوفوتيه بمدينة البوكمال، بدعوى أن “لباسها غير شرعي”، كذلك أكدت المصادر للمرصد أن “الحسبة” أبلغت أصحاب المحال التي تقوم ببيع بضاعة نسائية، بأن تكون هناك سيدة تقوم بعملية البيع في المحل.

 

 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق في الـ 7 من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري، قيام كتيبة الخنساء التابعة لحسبة تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالاعتداء بالضرب على شابة واعتقالها ووضعها في حافلة، كانت تحمل معتقلات اخُريات بالقرب من عبارة الجميلي في شارع الجميلي بمدينة الرقة، حيث كانت الشابة برفقة والدتها التي توسلت لقائدة الكتيبة من أجل ترك ابنتها وعدم ضربها أو تبيان سبب اعتقالها ، إلا أن طلبها لم يلقى قبولاً من قائدة دورية الحسبة، واقتادت كتيبة الحسبة النسائية، المواطنة والمعتقلات الأخريات إلى جهة مجهولة

.

 

كما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق في الـ 12 من شهر نوفمبر / تشرين الثاني الفائت، قيام “حسبة نسائية” تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، مكشوفة الوجوه، بالتجول في أسواق مدينة الميادين بريف دير الزور، التي يسيطر عليها التنظيم، وهنَّ يحملنَ بنادق آلية، حيث أوقفت الحسبة النسائية، مواطنة كانت ترتدي عباءة مطرزة بالخرز، وخاطبت إحدى عناصر الحسبة النسائية المواطنة، بلهجة مغاربية، “أنتِ تحتالينَ على الله وتظهرينَ زينة على لباسك”، ثم وجهت خطابها للجمع المتواجد هناك “أنتنَّ تدخلنَ مفاتناً على اللباس الشرعي”، كما شوهد عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وهم يرافقون الحسبة النسائية، في جولتهنَّ على أسواق مدينة الميادين.