“دوما” آخر جيوب المعارضة.. النظام السوري يقتل 27 مدنياً بينهم 5 أطفال

29

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، قتلَ ما لا يقل عن 27 مدنياً بينهم خمسة أطفال، وإصابة 25 بجروح، اليوم الجمعة، في غارات لطيران النظام السوري على مدينة دوما، آخر جيب للمعارضة قرب دمشق.

وقال المرصد، وفق ما ذكرته “سكاي نيوز عربية”: إن “المدينة تَعَرّضت لما لا يقل عن 42 ضربة جوية استهدفت عدة مواقع في دوما، ووقعت الغارات غداة تعليق عمليات إخراج المقاتلين من دوما؛ بسبب انقسامات داخلية في صفوف “جيش الإسلام” البالغ عدده نحو عشرة آلاف مقاتل يسيطرون على دوما؛ إذ يرفض جناحه المتشدد اتفاق الإجلاء.

ودخلت نحو عشرين حافلة استأجرها النظام إلى دوما؛ لكنها عادت أدراجها وتوقفت مع حافلات أخرى عند أطراف المدينة.. ووفقاً لمراسل وكالة “فرانس برس” فإن “جيش الإسلام” لم يدل بأي تعليق علناً على موضوع الاتفاق الذي أعلنه الإعلام الرسمي السوري.

وقد خرج حوالى أربعة آلاف من مقاتليه وأفراد عائلاتهم منذ الاثنين إلى شمال سوريا؛ غير أن الفصيل يلتزم الصمت حول عمليات الإجلاء؛ حيث قال رامي عبدالرحمن المرصد السوري لحقوق الإنسان: “تم تعليق الاتفاق القديم، وهناك مباحثات بين الروس وجيش الإسلام من أجل التوصل إلى تسوية جديدة”.
المصدر :sabq