المرصد السوري لحقوق الانسان

دون أي تدابير احترازية ضد فيروس كورونا المستشري.. “مسيرة” في الحسكة والقامشلي دعماً لبشار الأسد ورفضاً للتواجد التركي والأميركي في سورية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، “مسيرة” لمناصري النظام السوري بينهم أطفال مدارس، ضمن مناطق النظام في مدينتي القامشلي والحسكة، وذلك دعماً لما أسموه “الاستحقاق الرئاسي” ووحدة التراب السوري والسيادة الوطنية، بالإضافة للتنديد بالتواجد الأميركي والتركي في سورية، يأتي ذلك في ظل انطلاق حملة الترويج لبشار الأسد في الانتخابات الرئاسية المقررة بعد أشهر قليلة، كما تأتي المسيرة هذه في ظل تفشي فيروس كورونا بشكل كبير جداً ضمن مناطق النظام السوري، إذ واصل المرصد المرصد السوري مواكبة تفشي فيروس كورونا في المحافظات السورية ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، حيث رصد المرصد السوري عبر مصادر طبية موثوقة من تلك المناطق، تسجيل نحو 28 ألف إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد خلال الأيام الفائتة، وسط تسجيل 903 حالة وفاة جديدة بالفيروس بالفترة ذاتها، ولايزال النظام السوري يكذب ويتستر عن الأرقام الحقيقة عبر إعلان عشرات الإصابات والوفيات بشكل يومي فقط، ويتم تسجيل الوفيات الكبيرة على أنها جرت بمرض “ذات الرئة”، وسط تفشي للفيروس في عموم المحافظات السورية.
ووفقاً لآخر إحصائيات المرصد السوري المستمدة من مصادر طبية موثوقة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، فإن أعداد المصابين بفيروس “كوفيد-19” بلغت نحو 305800 آلاف إصابة مؤكدة، تعافى منها أكثر من 108 ألف بينما توفي 14513 شخص.
يذكر أن الأعداد الرسمية لوزارة الصحة التابعة للنظام السوري منذ دخول الجائحة إلى الأراضي السورية، هي 14820 إصابة، توفي منها 975، بينما بلغت حالات الشفاء 8600.
وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفاة 172 طبيب ضمن مناطق نفوذ النظام السوري متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا خلال عام 2020 الفائت، وثقهم المرصد السوري بالاسم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول