دون إرسال دفعة بديلة حتى اللحظة.. عودة 140 “مرتزق” من الفصائل الموالية لأنقرة من الأراضي الليبية

90

غادرت دفعة من مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا، الأراضي الليبية قادمة إلى سورية عبر طائرات تركية، خلال يوم أمس الثلاثاء.
وتتألف الدفعة من 140 مقاتل عادوا إلى سورية، بعد توقف عملية الذهاب والإياب من وإلى ليبيا منذ 15 يوماً.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن العائدين من فصائل “السلطان مراد وفرقة الحمزة” وفصائل أخرى أيضاً.
وأكدت مصادر المرصد السوري بأن الدفعة الجديدة غادرت دون إرسال بديل لها إلى الأراضي الليبية حتى اللحظة.
وكانت مصارد المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في مطلع نوفمبر، عن عودة 150 مرتزق إلى الأراضي السورية بـ “إجازات” غالبيتهم من فصيلي سليمان شاه المعروف بـ “العمشات” و”فيلق المجد”، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، جرى إرسال 150 مرتزق آخرين إلى ليبيا عبر الأراضي التركية، بعد استئناف عملية تبديل المرتزقة.
وجاءت هذه الدفعة بعد توقف الإجازات أكثر من 15 يومًا.
ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 22 من أكتوبر/تشرين الثاني المنصرم، بأن عملية نقل المرتزقة السوريين وتبديلهم من وإلى ليبيا متوقفة، وبحسب مصادر المرصد السوري فإن مئات المرتزقة ينتظرون السماح لهم بالنزول بإجازات إلى سوريا، وفي المقابل فإن المئات ينتظرون إخراجهم إلى ليبيا، دون معرفة أسباب توقف عملية تبديل المرتزقة.