دون حسيب أو رقيب.. عناصر السلطان مراد يواصلون قطع أشجار الزيتون في ناحية شران بريف عفرين

محافظة حلب: تتعرض أشجار الزيتون في منطقة عفرين شمالي حلب لعمليات قطع واحتطاب جائر من قبل بعض عناصر “الجيش الوطني” بمختلف تشكيلاتها، وفي هذا السياق،أقدم فصيل السلطان مراد على قطع حوالي 170 شجرة زيتون في ناحية شران توزعت على النحو التالي: حوالي 50 شجرة زيتون في قرية ماتنلي و80 شجرة في قرية سعرنجك و20شجرة في قرية كمروك و20 شجرة زيتون في قرية ميدانكي في ناحية شران بريف عفرين شمالي حلب.
كما أقدم عناصر من فصيل السلطان مراد على بيع منزل  في حي الزيدية بمدينة عفرين شمالي حلب بمبلغ 1500 دولار أميركي، تعود ملكيته إلى مواطن من أهالي قرية فقيران بريف عفرين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 4 كانون الأول الجاري، بأن عناصر من فصيلي “ملكشاه” و”فيلق الشام” أقدموا على قطع حوالي 150 شجرة زيتون في ناحيتي شيراوا وشران بريف عفرين شمال غرب محافظة حلب، تعود ملكيتها إلى ثلاثة مواطنين من أهالي قريتي باصوفان وسينكا، وجرى نقلها إلى أسواق مدينة عفرين لبيعها كحطب للتدفئة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد خلال شهر تشرين الثاني الفائت 17عملية قطع للأشجار المثمرة من قبل فصائل “الجيش الوطني”، شملت قطع أكثر من 2224 شجرة زيتون في مختلف قرى ونواحي عفرين.