دون حمل سلاح.. ميليشيا “سرايا الخراساني” العراقية الموالية لإيران تحضر لاستقطاب شبان وافتتاح مقرات في المربع الأمني بالحسكة

محافظة الحسكة: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ ميليشيا “سرايا الخراساني” العراقية المدعومة من ميليشيات “الحرس الثوري” الإيراني، تجهز عدد من المقرّات الجديدة في المربع الأمني بالحسكة شمال شرق سوريا، بالتعاون مع رجل الأمن العسكري وإيران الأول في المربع الأمني.
ووفقا للمصادر فإن الميليشيا ستفتح بابا للتطوع وجذب مئات الشبّان من المنطقة وضمّهم لصفوفها، عبر إغرائهم بالأموال التي منحت لـ”حمو”.
ويقتصر نشاط  الميليشيات في الوقت الراهن على استقطاب الرجال من مختلف الفئات العمرية، بما يخدم هذا المشروع، دون التطرق لحمل السلاح، لمنعه من قبل قوات سوريا الديمقراطية والولايات المتحدة الأمريكية، حيث تصبح المقرات هدفا مشروعا لهما.
يشار إلى أن قائد الدفاع الوطني سيء السمعة، وله سوابق كثير في قطع الطرق وسلب المواطنين وحتى عناصر شرطة النظام والفروع الأمنية غير المحسوبة على إيران.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نفت، في 8 تموز الفائت، الأخبار المتداولة عن وصول تعزيزات عسكرية من ضباط وعناصر “حزب الله” اللبناني إلى مدينة القامشلي، وأكدت مصادر المرصد السوري أنه لم يصل أي قوات تابعة لـ “حزب الله” إلى مناطق سيطرة النظام بمدينتي القامشلي والحسكة، بل على العكس قامت القوات الروسية بتحجيم الدور الإيراني بشكل كبير جدا بمحافظة الحسكة.