دون رد من إدارة المتحف.. عناصر “الأوزبك” يكسرون التماثيل واللوحات في متحف إدلب

 

محافظة إدلب: أفادت مصادر محلية بأن عناصر من “الأوزبك” التابعين لهيئة تحرير الشام، اقتحموا متحف إدلب وكسروا التماثيل الأثرية والصور الجدارية والفسيفسائية، دون معرفة الأسباب والدوافع لذلك، دون أن يصدر رد رسمي من قبل إدارة المتحف التابعة لـ”حكومة الإنقاذ”.
والجدير بالذكر أن معظم القطع الأثرية في متحف إدلب تعرضت للنهب مرات عدة، وفقد قسم كبير من الرقم الإيبلائية.
وذلك منذ دخول “جيش الفتح” إلى إدلب في آذار 2015، وفُرضه طوقًا أمنيًا حول مبنى المتحف دوار المحراب.
ويتهم المواطنون القوى العسكرية بنقل القطع الأثرية إلى مكان مجهول، بعد سيطرتهم على المدينة.
كما تعرض المتحف لقصف من قبل قوات النظام، ما أتاح الفرصة لنهب المتحف.