“دويلة” الهول تشهد جريمة قتل جديدة راح ضحيتها لاجئ عراقي برصاص أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة الحسكة: شهد مخيم الهول الواقع بأقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، جريمة قتل جديدة راح ضحيتها لاجئ من الجنسية العراقية، حيث قام مسلحون يرجح أنهم من أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” بإطلاق الرصاص عليه في القسم الأول من المخيم، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، في إطار استمرار الجرائم بمنحى تصاعدي ضمن “الدويلة”.
والجدير بالذكر أن تعداد الجرائم منذ انتهاء المرحلة الأولى للحملة الأمنية بلغ 20 جريمة قتل، وهو مؤشر لا يدعو للتفاؤل وسط تخوف من عودة جرائم القتل للتصاعد في مخيم الهول.
وكان المرصد السوري نشر في 23 تموز، أن مسلسل الجرائم يتواصل ضمن “دويلة” الهول في ظل النشاط الكبير لأذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” في المخيم الواقع جنوب شرقي الحسكة، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 3 لاجئين من الجنسية العراقية بينهم امرأة، برصاص مسلحين من خلايا التنظيم، خلال الساعات الفائتة، وذلك ضمن القسمين الأول والثاني من المخيم.
المرصد السوري رصد في 14 الشهر الجاري، مقتل لاجئة عراقية في مخيم الهول أقصى جنوب شرقي الحسكة، وذلك في جريمة جديدة ضمن “الدويلة” التي يسرح ضمنها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بشكل كبير، حيث جرت الجريمة الجديدة فجر اليوم الأربعاء، ونفذتها طفل من الجنسية التركية من أذرع التنظيم يبلغ الـ 14 من عمره حين قام بإطلاق النار على اللاجئة ضمن القسم الأول من المخيم ليتم إلقاء القبض عليه بعد تنفيذه لجريمته.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد