دي ميستورا: تحرير الرقة إرادة مشتركة

قال مبعوث الامم المتحدة الى سورية ستافان دي ميستورا إن تحرير الرقة من قبضة تنظيم (داعش) يمثل “إرادة مشتركة”، وهو “أمر ضروري بلا شك”.
وخلال مؤتمر صحافي مشترك عقده الأربعاء مع وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، بمقر وزارة الخارجية، قصر (فارنيزينا)، تطرق دي ميستورا الى ميليشيات قوات سورية الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية، التي أعلنت أمس بدء العملية النهائية لتحرير الرقة، وهي العاصمة الفعلية لتنظيم (داعش)، قائلا إن “من سيقوم بتحرير الرقة، وبأي قوات كانت، فإن العملية ستدار من قبل بلدان عديدة”، وأن “هناك حوارا مستمرا بين الولايات المتحدة وتركيا بهذا الشأن”. وأضاف “مع ذلك، أصر على أن تحرير الرقة رغبة مشتركة، مع الحرص على سلامة السكان المتواجدين فيها.”
وذكر المبعوث الأممي أن “على روسيا وإيران وتركيا (الدول الضامنة) توضيح الأمور حول مناطق خفض التصعيد”، وذلك “لتجنب أن تدحض جبهة النصرة فعالية الهدنة، كما حدث في الماضي”، منوها بأنه “لا يمكن أن يكون هناك وقف إطلاق نار دائم دون أفق سياسي”.
ولفت دي ميستورا إلى “أهمية مواصلة المفاوضات بوساطة الامم المتحدة في جنيف إلى جانب الجهات التي تريدها أنقرة وطهران وموسكو في أستانا”. وأوضح أن “الأفق السياسي لا تقدمه ثلاث دول”، بل “المجتمع الدولي في جنيف”. واختتم بالقول إن “من شأن الهدنة أن تساعد العمليتين السياسية والإنسانية” بشأن الأزمة السورية

المصدر: adnki