دي ميستورا غداً إلى دمشق.. والمعارضة تتمسك بشروطها

يصل المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا إلى دمشق، يوم الأحد، للقاء وزير خارجية نظام بشار الأسد، وليد المعلم، تمهيداً لاستئناف المفاوضات السورية في جنيف الأربعاء المقبل.

ومن جهة أخرى، كشفت صحيفة “الحياة” عن إحدى مسودات إجابات الهيئة التفاوضية العليا المعارضة عن 29 سؤالاً وجهها دي ميستورا.

وتمسكت المعارضة، بحسب المسودة، بتشكيل هيئة حكم انتقالي تتمتع بصلاحيات كاملة وحل مجلس الشعب، إضافة إلى تشكيل مؤسسات تنفيذية تابعة للهيئة الانتقالية، بينها مجلس أمن وطني يشرف على إصلاح الجيش وأجهزة الأمن.

من جهته قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية أنس العبدة، إن المعارضة السورية لن تـقبل بأي حلٍ سياسي يكون للأسد دور فيه، لا في المرحلة الانتقالية ولا في مستقبل سوريا.

وكان رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية قد التقى جرحى خارجين من مدن الزبداني ومضايا ضمن الاتفاق، الذي رعته الأمم المتحدة في مدينة الريحانية التركية.

وناشد العبدة المنظماتِ الدولية والإنسانية على العمل على فكّ الحصار عنِ المناطق المحاصرة وإيصال المساعداتِ الغذائية ومتابعة إخراجِ كافة الجرحى الذين هم في حالاتٍ خطرة ولا يتلقون عنايةً طبية نتيجة الحصار الذي تفرضه عليهم قوات الأسد والميليشيات الداعمة له.

المصدر: العربية.نت