دي ميستورا: نأمل بهدنة في حلب السورية

محادثات بين مسؤولين كبار أميركيين وروس للتوصل إلى اتفاق لوقف النار في سوريا

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا، اليوم الخميس، إن محادثات بين مسؤولين أميركيين وروس كبار تهدف إلى التوصل لاتفاق واسع لوقف إطلاق النار في سوريا من المرجح أن تستمر حتى مطلع الأسبوع مع اشتداد حدة الصراع.

وأضاف دي ميستورا للصحفيين في جنيف “نأمل أن تصل المفاوضات التي استمرت فترة طويلة جدا إلى نتيجة. الوقت قصير”.

من جانبه، قال يان إيجلاند مستشار دي ميستورا للشؤون الإنسانية، إن الأمل لا يزال قائما في التوصل إلى هدنة مدتها 48 ساعة في مدينة حلب شمال سوريا للسماح بتوصيل المساعدات.

كما دعا دي ميستورا بحسب “رويترز” القوى العالمية والإقليمية إلى المساعدة في تمهيد الطريق أمام تهدئة أسبوعية للقتال في حلب.

إلى ذلك، ذكر دي ميستورا أنه يعتزم طرح مبادرة سياسية جديدة لإطلاع الجمعية العامة للأمم المتحدة على تطورات الصراع في وقت لاحق هذا الشهر دون أن يذكر تفاصيل. وذلك مع تبدد الآمال في استئناف محادثات السلام بنهاية آب/أغسطس.

المصدر: العربية.نت