دﻣﺷق ﺗﺗﮭم ﺟﮭﺎت ﺗرﻛﯾﺔ وﺳﻌودﯾﺔ ﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﻣﻊ ‘اﻟﻘﺎﻋدة’

اﺗﮭﻣت اﻟﺳﻠطﺎت اﻟﺳورﯾﺔ اﻟﯾوم اﻟﺧﻣﯾس

ﺟﮭﺎت ﺗرﻛﯾﺔ وﺳﻌودﯾﺔ ﺑﻌﻘد ﺻﻔﻘﺔ ﻣﻊ ﺗﻧظﯾم اﻟﻘﺎﻋدة ﺗﻧص ﻋﻠﻰ ﻧﻘل ﻣﻘﺎﺗﻠﻲ اﻷﺧﯾر اﻟﻰ ﺗرﻛﯾﺎ

وﻣﻧﮭﺎ اﻟﻰ ﺳورﯾﺎ ﻟﻠﻘﺗﺎل ﺿد اﻟﻧظﺎم.

وذﻛرت وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺑﺎء اﻟﺳورﯾﺔ “ﺳﺎﻧﺎ” ان وزارة اﻟﺧﺎرﺟﯾﺔ اﻟﺳورﯾﺔ وﺟﮭت اﻟﯾوم رﺳﺎﻟﺗﯾن إﻟﻰ

ﻣﺟﻠس اﻷﻣن واﻷﻣﯾن اﻟﻌﺎم ﻟﻸﻣم اﻟﻣﺗﺣدة، ﺟﺎء ﻓﯾﮭﻣﺎ “ﻟدﯾﻧﺎ ﻣﻌﻠوﻣﺎت ﻣؤﻛدة، ﺗﻔﯾد ﺑﻘﯾﺎم ﺑﻌض

اﻟﺟﮭﺎت اﻟﻣرﺗﺑطﺔ ﺑﺗﻧظﯾم اﻟﻘﺎﻋدة ﺑﻌﻘد ﺻﻔﻘﺔ ﺑﯾن اﻟﺗﻧظﯾم وﺟﮭﺎت ﺗرﻛﯾﺔ وﺳﻌودﯾﺔ ﺗﻧص ﻋﻠﻰ ﻧﻘل

ﻣﻘﺎﺗﻠﻲ اﻟﻘﺎﻋدة إﻟﻰ ﺗرﻛﯾﺎ وﻣن ﺛم إﻟﻰ ﺳورﯾﺔ”.

وﺣذرت ﻣن أن ھذا اﻷﻣر “ﯾﺳﺎھم ﻓﻲ ﺗﻌطﯾل آﻓﺎق اﻟﺣوار اﻟوطﻧﻲ وإﻟﺣﺎق اﻷذى ﺑﺎﻟدوﻟﺔ اﻟﺳورﯾﺔ

ﻋﻠﻰ اﻟﻣﺳﺗوﯾﯾن اﻟﻣﺎدي واﻟﺑﺷري”.

ودﻋت ﻣﺟﻠس اﻷﻣن اﻟﻰ اﻟﺗﺣرك “ﺟدﯾًﺎ ﻟردع اﻹرھﺎﺑﯾﯾن وﺗﺟﻔﯾف ﻣﺻﺎدر ﺗﻣوﯾﻠﮭم اﻟﻣﺎدﯾﺔ

واﻟﻣﻌﻧوﯾﺔ ووﺿﻊ دول اﻟﻌﺎﻟم ﻛﺎﻓﺔ أﻣﺎم ﻣﺳؤوﻟﯾﺎﺗﮭﺎ اﻟﻣﻌﻠﻧﺔ ﺗﺟﺎه ﻣﺳﺄﻟﺔ اﻹرھﺎب “.

وﺗﺷﮭد ﺳورﯾﺎ ﻣﻧذ 15 آذار/ﻣﺎرس ﻋﺎم 2011 ﺗظﺎھرات ﺗطﺎﻟب ﺑﺈﺻﻼﺣﺎت وﺑﺈﺳﻘﺎط اﻟﻧظﺎم،

ﺗﺣّوﻟت اﻟﻰ ﻣواﺟﮭﺎت ﺑﯾن ﻣﺟﻣوﻋﺎت ﻣﺳﻠّﺣﺔ وأﺟﮭزة اﻷﻣن اﻟﺣﻛوﻣﯾﺔ، أّدت اﻟﻰ ﻣﻘﺗل اﻵﻻف ﻣن

اﻟطرﻓﯾن وﻣن اﻟﻣدﻧﯾﯾن.

 

المصدر: ﯾوﻧﺎﯾﺗد ﺑرس اﻧﺗرﻧﺎﺷوﻧﺎل ،اﻧك

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد