ذبحًا على يد صديقهما.. مقتل رجل وزوجته “موظفين بمجلس محلي” يتبع للإدارة الذاتية غربي دير الزور

في جريمة جديدة “مروعة” ضمن سلسلة الجرائم المتزايدة في عموم الأراضي السورية على اختلاف الجهات المسيطرة عليها، عُثر يوم أمس على جثة شاب مقتولًا رفقة زوجته ذبحًا في أحد منازل بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الرجل المقتول رفقة زوجته هو نائب رئيس مجلس محلي مسؤول عن المنطقة الغربية لمحافظة دير الزور ويتبع للإدارة الذاتية وزوجته موظفة ضمن المجلس المدني، حيث جرى دعوتهما من قِبل صديقهما لحل خلاف سابق، ليقدم المجرم “صديقهما” على وضع السم في الطعام ومن ثم ذبحهما بواسطة أداة حادة في منطقة العنق وسط أنباء عن قيام الحواجز الأمنية بإلقاء القبض على المجرم.