قال مانويل فالس، رئيس الحكومة الفرنسية، في مقابلة خاصة لقناة “العربية” من مصر، إن فرنسا تعتبر الشراكة مع مصر استراتيجية، وأكد أن فرنسا ستقوم بتجسيد وتطوير اتفاقيات اقتصادية أخرى في الرياض.

وأشار إلى أن الوفد الذي يصحبه للرياض يضم ممثلين عن نحو 150 شركة، وأضاف “بدون استثمار لا يتحقق الأمن والتنمية في المنطقة”.

وعن داعش والحراك السياسي في المنطقة العربية قال فالس في مقابلته مع “العربية” إن داعش يعد لعمليات إرهابية في فرنسا، وأكد أنه في سوريا لابد من مسار سياسي يجمع المعارضة والنظام، وفي الوقت ذاته قال إن أي حل سياسي في سوريا لا يمكن أن يمر عبر الأسد.

وأضاف أنه لابد من حوار يجمع الأطراف المعنية بالأزمة السورية كإيران وتركيا وروسيا.

وعن الضربات الفرنسية لداعش في سوريا قال فالس “في سوريا نقوم بتحديد أهداف ضرباتنا بصفة ذاتية لكن بالتنسيق مع حلفائنا”.

ولم ينفِ فالس أهمية دور روسيا فقال “الحوار مع الروس ضروري شريطة وضوح أهدافهم”.

وحول قضية اللاجئين أشار إلى أنه لابد من إيواء الذين يعانون ويلات الحروب والاضطهاد، وأضاف “نحن على استعداد لاستقبال 30 ألف لاجئ”، وأكد أن فرنسا لا تميز بين اللاجئين المسيحيين والمسلمين.