“راجي فلحوط” هو أحد أزلام “حزب الله” هذا الرجل قام قبل نحو 50 يوم بقتل قائد قوات “مكافحة الإرهاب” المعارضة للنظام في السويداء

مدير المرصد السوري.. “راجي فلحوط” هو أحد أزلام “حزب الله” هذا الرجل قام قبل نحو 50 يوم بقتل قائد قوات “مكافحة الإرهاب” المعارضة للنظام في السويداء ، بعد ذلك قام باختطاف أشخاص من “آل الطويل” بقوات “مكافحة الإرهاب” وحاول مشايخ العقل التدخل إلا أن “راجي فلحوط” ظن نفسه أنه قائد في الضاحية الجنوبية في لبنان وأراد السيطرة على شهبا في السويداء ليقوم “الأشاوس” من أبناء جبل العرب بالهجوم على مقراته وأنهو زعامة هذا “الشبيح” المدعوم من “المخابرات العسكرية وحزب الله اللبناني” على المنطقة والذي كان يعمل بصورة أو أخرى بتجارة المخدرات، “راجي الفلحوط” قام بقطع الطرقات وهدد أبناء السويداء بأنه سوف يدوس رأس كل من يقف أمامه وبعد هجوم الأشاوس من أبناء جبل العرب على مقراته ومنزله يعتقد أنه فر واحتمى بأحد أفرع النظام الأمنية خشية من أن يتم القبض عليه ويتم التحقيق معه ويفضح تعامله مع “حزب الله والمخابرات العسكرية”
9 قتلى سقوا من مجموعة “راجي الفلحوط” و4 من المسلحين من أبناء السويداء ممن هاجموا مقراته وأنهوا أسطورته، العدد مرشح للارتفاع كون هناك جرحى بحالة خطرة
الآن أسطورة “فلحوط” انتهت وهناك أسطورة أخرى في صلخد تعمل مع “حزب الله” وتريد الهيمنة على تلك هذه البقعة من جبل العرب