رافضين الحصار الخانق من قبل “الفرقة الرابعة”.. مظاهرة تضم المئات من أهالي عفرين المهجرين قسراً في تل رفعت بريف حلب الشمالي

محافظة حلب: خرج المئات من مهجري مدينة عفرين وطلاب المدارس في احتجاجات في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، ضد الحصار الخانق المفروض على أهالي عفرين المهجرين قسراً إلى ريف حلب الشمالي من قبل “الفرقة الرابعة” التابعة للنظام التي يقودها “ماهر الأسد” شقيق رئيس النظام، منذ مايقارب الشهرين.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن أهالي عفرين رفعوا لافتات كتب عليها “حصاركم لا يكسر إرادتنا ولا يحطم معنوياتنا” في إشارة إلى الحصار الخانق المفروض عليهم من قبل قوات النظام متمثلة بالفرقة الرابعة.
وتسبب الحصار الخانق بتوقف المدارس عن استقبال الطلاب على خلفية توقف معظم وسائط النقل العامة بسبب فقدان مادة مازوت من الكازيات، كما توقفت معظم مولدات الكهرباء عن العمل وزيادة ساعات تقنين الكهرباء إلى حوالي 22 قطع مقابل ساعتين وصل.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 12 كانون الأول الجاري، بأنه وعلى الرغم من دخول 15 صهريج من مادة المازوت إلى مناطق ريف حلب الشمالي، ضمن مناطق سيطرة “القوات الكردية” وقوات النظام، تستمر معاناة الأهالي في تلك المناطق لعدم توزيع مادة المازوت عليهم، كون المحروقات التي دخلت المنطقة بكميات لا تكفي احتياجات أهالي المنطقة، وتم توزيعها على المخيمات وأصحاب المولدات والمراكز الخدمية فقط.