رايتس ووتش: فقدان مئات الصبية من سجن كردي سوري

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، إن مئات الصبية فقدوا من سجن كردي سوري كان يحتجز فيه أعضاء من تنظيم “داعش” وعائلاتهم.

وينحدر الأطفال  في سجن غويران في شمال شرق سوريا، من مزيج من الخلفيات والجنسيات، وقد تم إحضار البعض من بلدانهم من قبل آبائهم الجهاديين الذين انضموا إلى ما يسمى بـ”الخلافة” المعلنة في عام 2014 على أجزاء من سوريا والعراق، بينما ولد آخرون هناك.

وقد سجنوا لأن العديد من الحكومات رفضت إعادتهم، في حين أعربت السلطات المحلية الكردية عن قلقها من احتمال وجود ميول متطرفة لديهم.

ومن غير الواضح عدد الأولاد في السجن الذين دربهم داعش، أو ما إذا كان أي منهم قد ارتكب جرائم.

هذا، ويأتي تقرير المنظمة الحقوقية، بعد يوم من مقتل زعيم تنظيم “داعش”، أبو إبراهيم الهاشمي القرشي في غارة أمريكية على منزله الآمن في شمال غرب سوريا.

المصدر: RT

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد