رتبة لواء لرجل البراميل المـ ـتـ ـفجرة ومسؤول المـ ـجـ ـازر “سهيل الحسن” المدعوم من روسيا

أصدر رأس النظام السوري أمرا إداريا يقضي بترقية العميد الركن سهيل الحسن قائد الفرقة 25 مهام خاصة إلى رتبة لواء.
ووفقا للدستور فإن رئيس البلاد يمثل قائد القوات المسلحة وهو أعلى رتبة عسكرية في الجيش.
وتعتبر الفرقة 25 مدعومة من قبل روسيا بشكل مباشر، وقائد الفرقة 25 هو رجل روسيا الأكثر ثقة في سورية.
وشارك أفرادها بالقتال إلى جانب الروس في حرب أوكرانيا.
وارتكب سهيل الحسن المجازر بحق المواطنين، خلال العمليات العسكرية التي خاضها في سورية وخاصة مجازر حلب، ووقوفه خلف البراميل المتفجرة، فضلا عن سياسة الأرض المحروقة التي يتبعها.