رتل للتحالف يدخل خط الدفاع الأول في شرق دير الزور ومعلومات عن العثور على مقاتلين من قسد متوارين قرب الحدود مع العراق

51

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تحليقاً مستمراً لطائرات التحالف الدولي في سماء الجيب الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، عند الضفاف الشرقية للنهر، فيما رصد المرصد السوري دخول رتل للتحالف الدولي مؤلف من 13 عربة همر أمريكية ومدفعية واحدة، إلى الخطوط الأولى المواجهة للتنظيم في أطراف الجيب، للبدء باستهداف جيب التنظيم، في حين وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان من عدد من المصادر الموثوقة أنه جرى العثور من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، على 20 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية، قالت المصادر أنهم كانوا متوارين في منطقة الباغوز، خلال انسحاب قسد من المنطقة الواقعة على الحدود السورية – العراقية، عند الضفة الشرقية لنهر الفرات، وتمكن التنظيم من استعادة كامل ما خسره وذلك في الـ 28 من تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام الجاري 2018.

المرصد السوري نشر قبل أقل من 48 ساعة أن قوات سوريا الديمقراطية تواصل عمليات قصفها الصاروخي بوتيرة متصاعدة، على محاور خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ضمن الجيب الأخير للتنظيم في القطاع الشرقي من ريف دير الزور عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، بالتزامن مع تحليق مستمر لطائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة، يترافق مع تنفيذ ضربات جوية متواصلة بشكل مكثفة مستهدفة مواقع التنظيم في المنطقة، وسط معلومات عن مزيد من الخسائر البشرية على خلفية استمرار القصف العنيف براً وجواً، وكان المرصد السوري نشر منذ ساعات، أنه رصد عمليات قصف مكثفة من قبل طائرات التحالف الدولي طالت مناطق في محيط حقل التنك النفطي، الذي شهد قبل نحو 24 ساعة، عمليات قصف مكثفة من طائرات التحالف أودت بحياة 20 مقاتلاً من التنظيم حاولوا مهاجمة حقل التنك النفطي في ريف دير الزور الشرقي، والذي تتواجد فيه قاعدة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية ويتواجد فيها كذلك مستشارون من قوات التحالف الدولي، كما رصد المرصد السوري قصفاً بنحو 40 قذيفة مدفعية طالت مناطق في الجيب الأخير للتنظيم عند الضفة الشرقية لنهر الفرات، في الريف الشرقي لدير الزور، وسط استمرار تحليق الطائرات الحربية واستهدافها بين الحين والآخر لمناطق تواجد التنظيم وعناصره، ونشر المرصد السوري أمس الأربعاء أنه رصد هجوماً مباغتاً لتنظيم “الدولة الإسلامية”، حاولت خلاله مجموعة من عناصر التنظيم، مهاجمة قاعدة عسكرية في حقل التنك النفطي، بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري فإن الهجوم جرى بين الساعة السادسة والسابعة بتوقيت سوريا، من مساء يوم الأربعاء الـ 7 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2018، لتعمد طائرات التحالف على الفور لتنفيذ ضربات جوية مكثفة استهدف عربات وآليات التنظيم، حيث دمر الهجوم الجوي 7 عربات على الأقل وتمكن من قتل 20 على الأقل من عناصر التنظيم، وتمكنت الضربات الجوية المكثفة والعنيفة في إحباط هجوم التنظيم، على حقل التنك الذي يعد أحد أكبر حقول النفط في دير الزور، وتوجد به قاعدة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية ويتواجد فيها مستشارون عسكريون من القوات الأمريكية والتحالف الدولي.