رجل ستيني ينهي حياته بـ”كبسولات الغاز” في ريف إدلب

محافظة إدلب: أقدم رجل في العقد السادس من عمره على الانتحار في مدينة سرمين بريف إدلب الشرقي، دون معرفة أسباب ودوافع إقدامه على فعلته، عبر تناوله لـ كبسولات غاز، بعد إضرامه النار في منزله لحرق زوجته، التي تمكنت من النجاة بحياتها.
ويأتي ذلك، في ظل تزايد معدل الانتحار في عموم مناطق سورية على اختلاف القوى المسيطرة، ناجمة عن الظروف التي تمر بها البلاد، فضلاً عن الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والنفسية وغيرها من الأسباب.
كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 5 تشرين الأول، إقدام شاب على الانتحار في مدينة عفرين، ضمن منطقة “غصن الزيتون” شمال غربي حلب، وذلك عبر تناول كبسولة غاز، دون معرفة أسباب ودوافع إقدامه على الانتحار.