رداً على اعتداءات قوات النظام.. “قسد” تقصف مواقع في الضفة اليمنى لنهر الفرات بريف دير الزور

1٬095

محافظة دير الزور: قصفت قوات سوريا الديمقراطية بقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة، منطقة الحويجة على الضفة اليمنى لنهر الفرات ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران.
وفي سياق ذلك، دارت اشتباكات مماثلة في قرية درنج والجرذي وأبو حردوب بريف دير الزور الشرقي، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
وجاء ذلك، رداً على سقوط قذائف ضمن مناطق “قسد” مصدرها مناطق سيطرة قوات النظام في المنطقة.
وأشار المرصد السوري، ليل أمس، أن مواقع تابعة لـ” قسد” المتمركزة قرب ضفة نهر الفرات في بلدة الصبحة، تعرضت لقصف مدفعي وإطلاق نار مصدره قوات النظام والميليشيات الموالية لها في الجهة المقابلة للبلدة بريف دير الزور الشرقي.
في المقابل داهم عناصر دورية عسكرية تابعة “لقسد” معابر التهريب النهرية في بلدة الشحيل، واعتقلت عدد من المطلوبين.
وفي 5 من كانون الأول الجاري، هاجم مسلحون محليون بالأسلحة الرشاشة، نقطة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، بعد عبورهم مناطق النظام باتجاه بلدة الذيبان بريف دير الزور الشرقي.
وتزامن الهجوم مع استهداف النقطة العسكرية بقذائف صاروخية، فيما ردت قوات سوريا الديمقراطية على مصادر النيران، لتسفر عن اندلاع اشتباكات متقطعة بين الطرفين.