المرصد السوري لحقوق الانسان

رداً على الرئيس الفرنسي..”الإنقاذ” و”المؤقتة” تمنعان دخول البضائع الفرنسية إلى الأراضي السورية

قررت إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، اليوم، منع إدخال كافة المنتجات الفرنسية إلى مناطق نفوذ حكومة “الإنقاذ” في شمال غرب سوريا، رداً على “الإساءات المتكررة” لـ”الرسول محمد” من قبل الرئيس الفرنسي.

وفي السياق ذاته، أعلنت إدارة معبر تل أبيض الحدودي مع تركيا، وبناء على توجيهات الحكومة السورية المؤقتة منع دخول البضائع الفرنسية عبر المعبر بسبب “مستجدات الأحداث الأخيرة المتعلقة بالإساءة المتعمدة للإسلام ورموزه”.

يذكر أن البضائع الفرنسية مفقودة منذ سنوات ضمن مناطق ريفي حلب وإدلب، بسبب ارتفاع أسعارها.
على صعيد متصل، عبر أشخاص في إدلب عن غضبهم بسبب الإساءات المتكررة، عبر وضع “العلم الفرنسي” تحت أقدام المارة عند ساحة الساعة بإدلب المدينة.

كما وضع علم “فرنسا” على الطريق، لدعسه من قبل المارة، قرب أحد الحواجز الأمنية لهيئة تحرير الشام في ريف حلب الغربي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول